أحدث الأخبارأخبار أمنيةعـــاجلوطني

مجلة الجيش: قرارات الرئيس تبون لم تعجب محترفي الافك والتضليل

شهاب برس- أكدت مجلة الجيش في عددها الأخير لشهر مارس أن الرئيس عبد المجيد تبون اتخذ حزمة من الإجراءات والقرارات التاريخية الشجاعة صبت كلها في مصلحة المواطن والوطن، مثل “حل المجلس الشعبي الوطني لتنظيم انتخابات تشريعية نزيهة والإقدام على تعديل حكومي لتحسين مردود الجهاز التنفيذي، والاهتمام بمناطق الظل لرفع الغبن عن سكانها”.

ومن جملة القرارات، تضيف افتتاحية مجلة الجيش، ترقية 10 مقاطعات إدارية بالجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحية، وهو الإجراء الذي سيسهم في دفع عجلة التنمية بالمناطق الجنوبية”، فضلا عن “إصدار عفو رئاسي في حق عشرات الموقوفين”.

وقالت مجلة الجيش إن هذه “الإجراءات لم تعجب كالعادة محترفي الإفك والتضليل دولا كانوا وعصابات أو أفراد، هذه الأطراف تشبه الخفافيش تهوى الظلام والسواد، تستثمر في الحراك والوباء، سلاحها التفرقة والتعفين ومشروعها فك روابط اللحمة بين الشعب وجيشه وإعادة النظر في كل ثوابت الأمة وفي مقدمتها النهج النوفمبري الأصيل”.

وأكدت أن “موقف الجزائر من القضايا الإقليمية و الدولية كمساندتها للشعبين المالي والليبي في حل مشاكلهما دون أي تدخل أجنبي ومساندتها المطلقة للشعب الصحراوي في تقرير مصيره إضافة إلى رفضها التطبيع الصهيوني وموقفها المبدئي من القضية الفلسطينية، كل هذه المواقف الثابثة للدولة الجزائرية أحرجت وأزعجت أطرافا كثيرة تجند بيادقها ومرتزقتها وإعلامها علها تخفف من الصدمة وتحفظ ماء الوجه ثم تشكك في مواقف الجزائر الراسخة”.

وأكدت الافتتاحية أنه عندما تخلص النوايا وتصدق الارادات وتسود المصلحة العليا للوطن، فلا عائق يقف أمام مسار الجزائر الجديدة.

وتابعت الافتتاحية “إنهم كالنعامة يرفضون عهن عنهجية ومكابرة الاعتراف بأن الجزائر الجديدة أضحت واقعا ماثلا للعيان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: