مجتمعوطني

في هذه الحالة يمكن تعويض ضحايا حوادث المرور

وأج- يعالج صندوق ضمان السيارات التابع لوزارة المالية أزيد من 400 ملف تعويض سنويا بالنسبة لضحايا حوادث المرور، حسب ما علم اليوم الخميس لدى مسؤولي هذه الهيئة.

وأوضح المدير العام لصندوق ضمان السيارات، عبد الرحمن أحمد باشا، خلال أشغال يوم دراسي نظم بالتنسيق مع مجلس قضاء الشلف حول “مهام و صلاحيات و كيفية الاستفادة من صندوق ضمان السيارات”، أن هذه الهيئة تعالج سنويا ما يفوق 400 ملف تعويض ضحايا حوادث المرور.

وأضاف أن الحالات التي يختص فيها الصندوق بتعويض الضحايا هي حالة الفاعل المجهول و التغطية غير الكافية للمؤمن

و عدم وجود تأمين أو عدم القدرة على الوفاء بتعويض الضحية جزئيا أو كليا، مشيرا إلى ضرورة التعريف بالصندوق بغية استفادة ضحايا هذه الحالات من التعويض.

كما أبرز أحمد باشا أن فعاليات هذا اليوم الدراسي التي شارك فيها مختلف مستخدمي السلك القضائي و ممثلي المجتمع المدني من شأنها تبسيط إجراءات الاستفادة من التعويض و حل القضايا في هذا الشأن و التعرف على مهام و صلاحيات هذه الهيئة.

من جهته، أكد رئيس مجلس قضاء الشلف، يوسف بوخرص، خلال تدخله في أشغال هذا الملتقى على أهمية و دور هذا الصندوق في عملية تعويض المتضررين من حوادث المرور لافتا إلى ضرورة التفكير في لامركزية الصندوق تقريب خدماته من المواطنين عبر كافة ربوع الوطن.

وتضمنت أشغال هذا اليوم الدراسي مداخلات حول شروط تدخل الصندوق في مسألة تعويض الضحايا و كذا الصعوبات التي تواجهه لمعالجة الملفات بالإضافة إلى اجتهادات المحكمة العليا بخصوص قضايا مماثلة.

للإشارة، استحدث صندوق ضمان السيارات خلفا للصندوق الخاص بالتعويضات المؤسس في إطار الأمر 107-69 المتعلق بقانون المالية لسنة 1970، و في سنة 2004 صدر مرسوم تنفيذي رقم 103-04 المتضمن إنشاء “صندوق ضمان السيارات” وحدد قانونه الأساسي حتى يسمح له بممارسة مهامه و تسيير شؤونه بنفسه، حسب مسؤولي الصندوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
جديــــــد سكنات عدل 3https://www.shihabpresse.dz/?p=172927
+ +