أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلميديا

تفتيش مقر قناة تلفزيونية مستقلة وإدانة صحافي بالسجن غير النافذ

شهاب برس- كشف مصادر إعلامية، أن لجنة من مصالح الولاية في الجزائر العاصمة أقدمت على زيارة تفتيش لمقر القناة التلفزيونية المستقلة “بربر”، التي تبث باللغة الأمازيغية وتخصص الجزء الغالب من برامجها لمنطقة القبائل.

ووفقا لما أفاد به موقع “العربي الجديد”، فقد قام أعضاء اللجنة التي تضم عدة مصالح بتفتيش فني للمقر، وطلبوا من إدارة القناة تقديم وثائق إدارية عن المؤسسة إلى المصالح المختصة في أقرب وقت.

وتُعرف القناة بخطها وتناولها للقضايا السياسية بعيداً عن خط السلطة.

ويعد هذا التفتيش الثاني الذي تقوم به السلطات لمقر مؤسسة إعلامية مستقلة، بعد تفتيش سابق لمقر موقع وإذاعة مستقلة.

وفي سياق متصل استمع قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، الاثنين الماضي، للصحافي ومدير الجريدة الإلكترونية “مغرب ايميرجون”، والإذاعة المستقلة “راديو أم” في قضية تجري ملاحقته بشأنها منذ أشهر، بعد نشره مقالاً في الموقع عن حركة رشاد التي صنفتها السلطات كمنظمة إرهابية.

وأدانت محكمة سيدي عيش بولاية بجاية الصحافي، عبد الوهاب موالك، بالسجن ثلاثة أشهر حبس غير نافذة وتغريمه مالياً، عن تهمة التحريض على التجمهر غير المسلح، فيما كانت النيابة العامة قد طالبت بحبسه عاماً كاملاً عن نفس التهمة.

هذا ويقبع في السجن صحافيان هما محمد مولوج وحسان بوراس، إذ تم إيداعهما السجن قبل شهر بعد توجيه تهم الانتماء إلى تنظيمات مصنفة إرهابية، وهما الماك بالنسبة لمولودج ورشاد بالنسبة لبوراس، رغم أن الصحافيين غادرا التنظيمين قبل سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: