حوارات

محمد بن مهية.. قصة نجاح أصغر كتاب الجزائر باللغة العربية

 من بين أصغر كُتاب الجزائر باللغة العربية

 مؤلف كتاب إنكسارات الروح كاتب مضمونه نصوص و حكم  ونائب رئيس نادي مشكاة الثقافي في جامع   الجزائر 2 

شارك في مسابقة القصة القصيرة عن تاريخ تركيا في 2021

 يسرني في هذا الحوار أن يكون الكاتب  محمد بن مهية    ضيفا

  أول سؤال في ذهن كل قارئ الآن  من هو  محمد بن مهية   حدثنا قليلاً عنك وعن أعمالك الكتابية 

محمد بن مهية من الأغواط طالب جامعي تخصص علم مكتبات وتوثيق تخصص علم أرشيف سنة ثانية ماستر جامعة الجزائر2بوزريعة

ناشط جمعوي ومدرب في كرة اليد وكاتب وشاعر ورحالة سياحي مصور فوتوغرافي

مشارك في عدت مسابقة أبزراها مسابقة القصة القصيرة عن تاريخ تركيا في2021 وعدة مسابقات أخرى

مشارك في كتاب جامع روح تعانق الألم

نائب رئيس نادى مشكاة الثقافي جامعة الجزائر 2 مشارك في عدت مسابقات ثقافية أدبية وتاريخية وفائز بهم

 قمت بلقاء  مع عدد من جرائد الإلكترونية

  • العنوان : انكسارات الروح

  اللغة : اللغة العربية

  عدد الفصول : فصل واحد

  الجنس الادبي : نصوص وحكم

  الصنف الادبي : نصوص وحكم

لمحة عن كتاب: الكتاب هو عبرة عن نصوص وحكم مقتبسة من تجارب حقيقة من طرف الكاتب أو من عائلته أو من أحد أصدقائها عاشواها في لحظات حزن ويأس وفراق بحيث سرد الكاتب كل نص بدقة من إضافة التشويق وكل نص له خاصية حكمة بحيث هذه الحكمة لها فائدة للقارئ كيف يتجاوز هذا الشعور ،إلا أن الكاتب لم يحصر كاتبه في مشاعر الحزن تقول فاقسم الفصل إلى جزأين جزاء حزن وجزاء فرح وتنول في جزاء الثاني مشاعر الفرح وسرور وتفاؤل ونجاح ومحبة وأيضا وضع كل نص تحته حكمة للإستفادة من كل مشاعر مهم كانت إهميتها ولأي شخص كانت موجهة وفي أي ظرف كانت هنا الكاتب حول تصوير جميع مايعيشه الإنسان وخاصة تجارب من عمق المجتمع لكي يفيد الجميع من أجل تدرب على مشاعر قبل الإحساس بها أو حدثها ،لأن هذا المشاعر لست مشاعر سنة بلا 5سنوات من دراسات وبحوث وتفكير بعمق لإنتاج جزاء بسيط مما يشعر بها الإنسان.

متى ظهرت موهبتك في الكتابة و كيف كانت رحلتك مع الكتابة و النشر ؟

ظهرت موهبتي في صغري منذ كانت في سن 13سنة في أولى متوسط سنة2007/2006 كانت رحلة صعبة مع كتابة لأنني كانت أكتب لنفسي في بدأ الأمر ثم تطورت موهبتي في ثانوية ،حتى ألقيت بصديقي مداني رمضاني هو من شجعني على كتابة وعرافني بدار نشر بياض التي هي مشكورة على وضع ثقتهم فيا.

ما هو الهدف الذي تريد إيصاله لقرائك من خلال إصدارتك ؟

هدفي هو أن يصبح كتابي كل قارئ حكيم ويمتلك حكمة ويعرف كيف يسير حياته لأنه في وقتنا أصبحنا نحتاج الحكمة أكثر من أي وقت آخر.

كيف كان الإقبال لإصدارك الأول وما هي الآراء التي وصلتك عن كتاب  ؟

كان الإقبال معتبر

الآراء: كانت إيجابية وخاصة أنه جنس أدبي جديد في الجزائر

هل الكتابة هدف أم وسيلة ؟ و هل الموهبة وحدها تكفى ليكون الكاتب قادر على صياغة نص جيد ؟

هي وسيلة لتحقيق أهداف أخرى ، الموهبة لا تكفي بلا يجب صقلها و ذلك بالقراءة لمخالفات الكتاب و الإندماج في علم الكتب

ما هي أهم المهارات الواجب توفرها لدى الكاتب ؟ و كيف على الكاتب أن يطور أدواته التعبيرية وطاقاته الفكرية ؟

المهارات: دقة الملاحظة،الخيال الواسع،فصاحة اللسان،معرفة تاريخ الكتب والعرب ومدارس وشراء ومصور التي مر بها الكتاب.

بالنسبة لك من هو الكاتب الناجح ؟

الكاتب الناجح هو من له جمهور مثقف ومتنوع من (دكاترة وأساتذة ونقاد ومثقفين …)

لمن يقرأ الكاتب محمد ؟

المصطفى العقاد، محمود درويش، مالك ابن نبي ،إبراهيم الفقي ،دوستوفسكي ،أجاكس كريستي

ما الذي يلهم قلم ✏ محمد عادة ؟

يلهمني: الجمال  ، الطبيعة ، المواقف والأحداث اليومية

إنتقادات سلبية كثيرة توجه للإعلامين و الكتّاب و الفنانين ، كيف يتعامل معها محمد  ؟و برأيك ما هو النقد بشكله الصحيح ؟

أتعامل معها بكل مصداقية اذا كانت بناء وأخذها بعين الإعتبار، أما إذا كانت محبطة أتركها وابني فوقها جسر للعبور

في نظرك محمد  من يستطيع أن يقول عن الكاتب أنه موهوب، الناقد أم القارئ أم الزمن؟

يستطعون في ثلاثة:

الناقد لأنه يعيش ويحلل الأفكار أم القارئ لأنه يدرس الأفكار أم الزمن وهو وقت إثبات تصورات الكاتب.

هل واجهت أيَّة صعوبات في بداية مشوارك في الكتابة؛ سواءً من الأسرة أو المجتمع؟

نعن واجهتني من طرف أشباه الكتاب

و ماهي المشكلات التي تعترض كتّاب الجزائر في رأيك؟

مشكلات:عدم إهتمام الوزارة الوصاية بكتاب والكاتب ،ودخول أشباه الكتاب للميدان ، وعدم تشجيع من طرف المجتمع الذي لم يعاد القارئ الأولى.

محمد  في نظرك كيف يمكن بناء جسر بين النخبة المثقفة و البسطاء من الناس ؟

يمكن بعدات طرق منها :إقامة معارض وصالونات للكتاب وحفلات أدبية للشعراء وكتاب ومثقفين.

ما هي الحكمة المفضلة بالنسبة لك في كتاب إنكسارات

الحكمة:كله جميلة والله صعب الإختيار ولكن: حكمتين  1مقاومة  و2  الأم

هل من مشاريع جديدة ؟

نعم توجد مشاريع في مستقبل القادم جنس أدبي مظلوم في الجزائر.

لا شيء يبقى غير الكلمات يا محمد فكل إنسان زائل ولا يبقى منه غير كلماته .ماذا تريد  أن تقول

 لك حرية الكلام؟  

أولا اشكرك على اللقاء الجيد الذي كان في القامة ،وأيضا الأسئلة التي كانت في صميم الموضوع وأشكر الجريدة الإلكترونية وكل من ساهم في هذا اللقاء من قريب أو بعيد ،و اشكر كل من ساهم في كتابي من عائلتي و أصدقاء الأعزاء وزملائي وكل معروفي،وأتمنى لكم التوفيق والنجاح ان شاءالله وإلى اللقاء أخر من إصدار جديد.

حاورته: جنة يعقوبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: