حواراتمنوعات

خالد محمد.. مستثمر جزائري و صاحب مشروع سياحي تنموي بإمتياز

يعد قطاع السياحة من أكثر القطاعات أهمية لدى أغلب الدول المتطورة وتعتبر الجزائر من بين الدول القلائل التي تتمتع بمؤهلات سياحية مهمة تمكنها من أن تصبح رائدة في هذا المجال .

و الكل يعلم أهمية قطاع السياحة في الإقتصاد، بإعتباره مصدرا مهما للدخل و السلاح البديل عن المحروقات ، وعنصرا مؤثرا في تنشيط الإستثمار وخلق فرص عمل جديدة، ومساهمته الفعالة في تحقيق التنمية المستدامة، فكانت هي الدافع الذي شجع المستثمر خالد محمد أن يفكرا في إنشاء مشروع القرن بالتراب الوطني فكانت له فكرة الإهتمام بتطوير هذا القطاع والإستغلال الأمثل لما تمتلكه الجزائر من مقومات في هذا المجال، خاصة وأن الجزائر تزخر بمقومات سياحية فريدة.

يسعى الشاب المستثمر خالد محمد في تجسيد مشروع سياحي بإمتياز , مشروع تنموي وصديق للطبيعة وتكنولوجي لمدينة جديدة بكل بنيته التحتية ليكون بوابة الإنفتاح للسياحة الجزائرية وتطور لقطاع السياحة خاصة الذي سيكون له أول انطلاقة من ولاية وهران، حيث تبلغ مساحة المدينة أكثر من 45كلم مربع بها أكثر من 100 برج ومستشفى إلى جانب متحف و مرافق الترفيه و ملعب كرة قدم يستوعب , ميناء للباخرات .

أجرى الدكتور خالد محمد لقاء مع الأمين العام لولاية وهران وشخص ثاني مختص في الإستثمار و رحبو بملفه وسيكون في الأسبوع المقبل لقاء خاص مع والي الولاية ومع الوزير الأول و وزيرالداخلية والسياحة إن شاء الله .

وأكد الدكتور خالد محمد لـ: موقع شهاب براس على اصراره من خلال رفع قيمة القطاع السياحي قائلا :إني اكتسب خبرة و إستراتيجية، وتفعيل الميزات التي اكتسبتها أثناء الدراسة بالجامعة الفرنسية و نيل شهادة الدكتوراه (doctorat en architecture structurées) و الجزائر يخدمها شبابها الطموح و صحراؤنا يجب استغلالها استغلالا أمثل و كذا الولايات الساحلية من ولاية بورج بوعريريج و قالمة التي بها أمكان أثرية ومناطق سياحية وحمامات هذا بالشرق الجزائر و كذلك بالعاصمة و بالغرب. في الختام يتقدم الدكتور خالد محمد بجزيل الشكر و الإحترام إلى كل من فتح له أبواب الدعم وإلى كل شخص يرافق الشباب المستثمر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: