سياسةعـــاجلميديا

وفاة الرئيس السابق بوتفليقة بعيون الصحافة الدولية

شهاب برس- تفاعلت مختلف الصحف والمجلات العالمية، مع وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ليلة الجمعة إلى السبت عن عمر ناهز الـ 84 سنة.

ففي فرنسا مثلا كتبت يومية ” لو فيـﭬارو” عبر موقعها الالكتروني: ” عبد العزيز بوتفليقة مات في غياهب النسيان لكنه نجا من العدالة”. أما صحيفة “ليبراسيون” فقالت: ” في الجزائر .. وفاة بوتفليقة تثير الحرج والإستياء”.

في السياق ذاته لم يخرج تعبير “لوموند” عن سابقتها وعنونت : ” وفاة عبد العزيز بوتفليقة..السلطة الجزائرية محرجة ” .

في حين أكدت ” لوبوان “: ” الجزائر: دفن عبد العزيز بوتفليقة الأحد في الجزائر العاصمة ، في وقت قالت ” لوباريزيان” : عبد العزيز بوتفليقة.. المقاتل الأخير”.

موقع قناة ” أورو نيوز ” كتب عن رحيل بوتفليقة :” موت عبد العزيز بوتفليقة : أي إرث يتركه للجزائر”.

يومية ” الوقت ” ” و ” لو ماتان” السويسريتان فراحتا إلى أبعد من ذلك و كشفت :” سيدفن عبد العزيز بوتفليقة دون تكريم أسلافه”، ” وفاة بوتفليقة تثير بعض التعليقات في الجزائر”.

موقع قناة” دي دابليو ” الألمانية فجاء عبر صفحاته ” وفاة عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 عاما” ، وهو نفس ماكتبه موقع ” بي بي سي البريطاني”.

عربيا كتبت صحيفة الشرق الأوسط السعودية :” الجزائر تطوي صفحة من تاريخها برحيل بوتفليقة” ، وسار موقع ” سبوتنيك عربي” على نفس المسار وعنون :” عبد العزيز بوتفليقة… الرئيس الذي حكم الجزائر طيلة 20 عاما”.

باقي الصحف والمواقع العالمية فتشابه تعاطيها مع حدث رحيل بوتفليقة وسارت في طريق واحد وهو سرد أبرز محطاته السياسية داخل وخارج السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: