أحدث الأخباراقتصادعـــاجل

مصير مجهول وغامض لملف إستيراد السيارات

شهاب برس- كشفت مصادر إعلامية، أنه لم يتم إدراج ملف الموافقة على منح التراخيص لوكلاء استيراد السيارات، على جدول أعمال وزارة الصناعة.

وأوضح موقع “كار فيزيون” المتخصص في أخبار السيارات، أنه بينما كان الجزائريون ينتظرون تسليم الموافقات الأولى التي من شأنها أن تضع حداً للأزمة في سوق السيارات، اتضح أن تسليم رخص استيراد السيارات تم تأجيله مرة أخرى.

وكانت مصادر مقربة من وزارة الصناعة، قد كشفت لموقع “سيارات لايف”، المتخصص في أخبار السيارات في الجزائر والعالم، أن الوزارة الوصية ستحسم أمرها، الأسبوع المقبل بخصوص تمكين وكلاء السيارات الجدد من استيراد المركبات قبل نهاية سنة 2021.

وأوضح المصدر ذاته، أن الوزارة ستقدم جوابا إيجابيا في هذا الملف، حيث سيتم توزيع أولى الاعتمادات النهائية على وكلاء استيراد السيارات الجدد، الذين سيباشرون إجراءات الاستيراد بدءًا بعمليات التوطين البنكي والاتصال بالمصانع واستيراد النماذج الأولية للسيارات لعرضها على المطابقة التقنية.

وتضيف مصادر موقع “كار فيزيون”، بناء على معلومات استقتها من وزارة الصناعة، أن الوزارة كانت على وشك منح 7 تراخيص للوكلاء الذين تم قبول ملفاتهم من أصل عشر حالات، تم رفع الحجز عليها، ولكن صباح اليوم تم تأجيل كل شيء.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه تم إخطار الوكلاء، بأن صدور الموافقة مؤجل إلى موعد لاحق، في حين من المنتظر أن يتلقى المعنيون بحلول يوم الخميس، الأسباب التي دفعت وزارة الصناعة لتأجيل منح الموافقات مرة أخرى، الأمر الذي يعيد ملف استيراد السيارات إلى نقطة البداية.

ورخصت الحكومة استيراد المركبات أقل من 3 سنوات من طرف الخواص، وفق ما جاء في قانون المالية التكميلي لسنة 2021.

ودعت وزارة الصناعة، شهر جوان الفارط، المتعاملين الاقتصاديين ووكلاء السيارات إلى إيداع طلبات الحصول على الاعتماد.

ونصبت الوزارة الوصية لجنة وزارية مشتركة لدراسة الملفات المتعلقة بممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة، وفقا للمرسوم التنفيذي الذي يحدد شروط وكيفيات ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: