أحدث الأخبارالحدثالعالمسياسةشؤون عربيةعـــاجل

قمة مرتقبة بين الرئيس تبون وأردوغان وقيس سعيد في الجزائر

شهاب برس- كشفت مصادر إعلامية، عن التحضير لقمة ثلاثية بين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والرئيس التونسي، قيس سعيد لمناقشة الأزمة في تونس. 

وتعيش الجزائر في الآونة الأخيرة أحداثا مهمة تطوق إقليمها الخارجي، في الوقت ذاته تتحرك الدبلوماسية الجزائرية بكثافة قصد حل أزمات دول الجوار.

وفقا لما نقله الموقع الإخباري”عربي بوست”، فإن القمة التي انبثقت عن الاتصالات الهاتفية التي أجراها الرؤساء الثلاثة، ستعقد في الجزائر.

وورد في مقال لـ”عربي بوست”، أن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية رمطان لعمامرة، سيجتمع بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قريبا، للتحضير لقمة الرؤساء الثلاثة.

وتعمل الجزائر في الآونة الأخيرة على مد يد العون لدول الجوار، فعقب أحداث تونس، تلقى الرئيس تبون مكالمة من سعيد، طمأنه فيها عن الأوضاع في بلاده، ليتوجه رمطان لعمامرة، بعدها إلى تونس لبحث العديد من القضايا المشتركة بين البلدين.

ولم تنته سلسلة اللقاءات بين مسؤولي البلدين عند اللقاء الذي جمعهما بتاريخ 27 جويلية 2021، إذ توجه يوم أمس رمطان لعمامرة لثاني مرة إلى تونس، أين حظي باستقبال الرئيس التونسي، وناقش الطرفان عديد القضايا أهمها العلاقات الثنائية والسعي لبناء اتحاد مغاربي.

من جهة أخرى، تلقى عبد المجيد تبون، في وقت سابق مكالمة هاتفية من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، أين ناقش الرئيس التطورات الأخيرة في تونس، إلى جانب العلاقات الثنائية بين الجزائر وتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: