اقتصادالحدثعـــاجلمجتمعوطني

مكتتبو عدل بومرداس لبلعريبي..”وعد الحر دين عليه”

شهاب برس- وجه مكتتبو عدل بومرداس الموجهين إلى موقع 588 مسكن بأولاد موسى نداء إستغاثة إلى وزير السكن طارق بلعريبي داعين إياه لزيارة الورشة للوقوف على حالة التسيب التي تطبعها للشهر الثاني على التوالي بعد توقف الأشغال بالكامل ومغادرة العمال.


وأوضح مكتتبو عدل بومرداس ل”شهاب” أن الموقع بات مهجورا بالكامل بعد مغامرة شركة مناولة تركية كانت تقوم ببعض الأشغال في 7 عمارات زعم المقاول بتسليمها أواخر شهر جويلية المنصرم، إلا أن عدم تسديد مستحقات الشركة التي تقدر بالملايير جعلها تغادر من دون رجعة لتلتحق بشركات مناولة أخرى، مدينة للمقاول بالملايير.


وذكر المكتتبون الموجهون لموقع 588 مسكن بأولاد موسى أن آجال تسليم المشروع إنتهت قبل أشهر إلا أن نسبة الإنجاز حاليا لا تزيد عن 70 بالمائة حسبهم، رغم تلقي المقاول لإعذارين بسبب ضعف وتيرة الأشغال آخرها شهر سبمتمبر 2020، إلا أن وكالة عدل لم تقم بتجسيد العقوبات الواردة في محضر الإعذار بما فيها الفسخ الذي وعدهم به الوزير طارق بلعريبي حينما كان مديرا عاما لوكالة تحسين السكن وتطويره عدل لدى زيارته لولاية بومرداس العام الماضي.


وحمل المعنيون وكالة عدل ومديريتها ببومرداس مسؤولية توقف الأشغال في الورشة بسبب عدم تطبيقها للإجراءات القانونية على المقاول لتجاوزه الآجال ومنحه أكثر من فرصة رغم علمها بأنه لا يملك الإمكانيات المادية والبشرية لانجاز مشروع سكني في صيغة عدل، رغم حصوله على صفقة إنجاز 5 مشاريع عدل ببومرداس بمجموع 3700 وحدة سكنية لم يسلم منها شقة واحدة وبل قامت وكالة عدل بفسخ التعاقد معه في 3 مشاريع منها.


كما إشتكى الكثير من العمال الجزائرين والافارقة من تماطل المقاول من دفع مستحقاتهم لأكثر من 5 أشهر ما دفع ببعضهم للتهديد بتخريب ما شيدوه من عمارات وشقق بعدما خاب أملهم بالحصول على أموالهم سلميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: