أحدث الأخبارحواراتعـــاجلوطني

بعيدا عن السياسة في رمضان…”مقري افضل الشربة مع السلاطة و الفلفل و الطاجين لحلو “

مع حلول شهر رمضان الكريم ينتابنا الفضول حول مغرفة كيف يقضي السياسيون هذا الشهر وسط العائلة وهل يختلف طبعهم عن طبع باقي الجزائريين.

في العدد الأول من بعيدا عن السياسة في رمضان ارتئينا ان نقترب من شخص الدكتور عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، فكان لنامعه هذا الحوار

بداية رمضانكم كريم كل عام وأنتم بخير، نود ان نعرف مع من يقضي الدكتور مقري رمضان هل مع العائلة الكبيرة أم الصغيرة؟
أنا أسكن بالجزائر العاصمة والوالدة في المسيلة، وأشقائي وشقيقاتي موزعين في عدة أماكن. أصوم في بيتي مع عائلتي الصغيرة ولكن أزور والدتي لأفطر معها بين الحين والحين، غير أن ثلث أيام رمضان أقضيها في الولايات في الإفطارات الجماعية التي تنظمها المكاتب الولائية مع المناضلين والمحبين والضيوف من الطبقة السياسية والمجتمع المدني والأعيان والشخصيات، وهو سلوك دأبت عليه الحركة منذ سنوات
هل تفضل الخلوة في رمضان.؟
أحرص مثل كثير من المسلمين على أن يكون لدي برنامج متوازن شخصي ومع الأهل، جزء أساسي منه يتعلق بالعبادات والخلوات كما هو حال المسلمين في هذا الشهر الفضيل.
هل الدكتور مقري من الأشخاص العصبيين خلال الشهر الفضيل؟
لا . على العكس تماما أشعر في هذا الشهر بكثير من الطمأنينة والسكينة، ولا يوجد لدى المسلم العادي في الأصل أي سبب للعصبية في شهر رمضان. ربما المتعودون على التدخين والذين لم يألفوا الصيام في غير رمصان يشعرون بشيء من القلق في الأيام الأولى من الشهر،ولكن شهر رمضان هو فرصة لتغيير العادات، ولو بدأ الإنسان شهره بنية تغيير عاداته يستحسن حاله كثيرا مع مرور أيام الشهر
أي طبق تفضله وهل لك طبق لا تستغني عنه خلال الشهر؟
الأكل المفضل هو الشربة مع السلاطة الخضراء وشيء من الفلفل وقليل من الطاجين لحلو بالبرقوق المجفف، والباقي كله إضافات غير ضرورية إن وجدت.
هل تفضل طبخ الزوجة أم الوالدة؟
الوالدة هي سيدة المطبخ حين كانت تطبخ وهي التي علمت كل نساء العائلة، سواء بناتها أو نساء أولادها  والجميع مدين لها بتقاليد المائدة التي نتمتع بها عبر ثلاثة أجيال.  ولكن للأسف والدتي الآن لا تطبخ في شهر رمضان لكبر سنها أطال الله عمرها و أعطاها  الصحة والعافية.
وهل لك أعمال خاصة تقوم بها في هذا الشهر العظيم؟
شهر رمضان انتج فيه أضعاف ما انتجه في غيره، سواء على مستوى العبادات أو التأليف أو النشاط السياسي أو العلاقات العائلية وقد أصبحت انتج كل شهر رمضان برنامجا إعلاميا فكريا حيث انتجت رمضان الفارط برنامج “تحدي العبور” وهذا الشهر برنامج ” القرآن والسياسة” سيبدأ يبث في منتصف شهر رمضان بحول الله. وعلى العموم أدخل شهر رمضان ببرنامج مضبوط أحاول أن أحقق فيه التوازن بين الواجبات العبادية والعائلية والسياسية والخيرية والفكرية العلمية والتوفيق من الله.

ختاما : نشكرك جزيل الشكر ورمضانك كريم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: