العالمالقضية الفلسطينية

طهران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعده بـ “الانتقام”.. لهذا السبب

شهاب برس- وجهت إيران أصابع الاتهام إلى الكيان الصهيوني عقب الهجوم الذي استهدف الأحد مصنعا لتخصيب اليورانيوم في نطنز متوعدة إياها بـ”الانتقام”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، إن بلاده سترد على إسرائيل في الزمان والمكان المناسبين على هجوم نطنز، مشيرا إلى أن الحادثة كانت ستؤدي إلى كارثة وجريمة ضد الإنسانية في حال أدت إلى تلوث إشعاعي.

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية أفادت نقلا عن مصادر استخباراتية قولها، بأن جهاز الموساد يقف وراء حادث نطنز.

وأكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز تعرضت فجر الأحد لحادث، فيما قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بأن الحادث كان بفعل فاعل، ووصفه بأنه “تحرك شائن وإرهاب نووي مدان”.

وكان الرئيس الإيراني قد افتتح في مراسم افتراضية مصنعا لتجميع أجهزة الطرد المركزي في نطنز، ما يسمح لطهران بإمكانية تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع وبكميات أكبر.

والأحد، أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تعرّض المجمع إلى “حادث” وصفته بأنه “إرهابي” لم يؤد إلى “وفيات أو إصابات أو تلوث” لكنه تسبب في انقطاع التيار الكهربائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: